التصنيفات
الرئيسية حوارات

لا أتمنى أن تتوقف …. ولكن ؟

حوار : ياسر الصيوعي

لا أتمنى أن تتوقف …. ولكن ؟

قالها بكل صراحةٍ وقناعة ودون تحفظ ..
لا أتمنى أن تتوقف …ولكن هناك شعبٌ يموت ويتألم.

سألته: هل ترى أن تستمر أو تتوقف تلك المرتبات والاعتمادات التي يتم صرفها لموظفي وأعضاء السفارات في الشرعية اليمنية من مكتب الخارجية المتواجد في العاصمة الرياض ؟

سألني ببراءة … دام والأشقاء من يدفعون ذلك للحكومة اليمنية وموظفيها فما الإشكالية إن استمرت كمساعدات لأبناء الحكومة المهجرين في الخارج ؟

.. ولكن ذلك يتم دفعه عبر مبيعات النفط اليمني وتوريده إلى حساب خاص بالبنك الأهلي السعودي وتتولى وزارة المالية سحبه ودفعه للموظفين في الخارج .

!!!! وقف متعجباً وكأنه لا يدرك ذلك مسبقاً.
كنت أظنها منحة ومساعدات سعودية منذ ٢٠١٥م لتسهيل الإعاشة للمقيمين في الخارج من أبناء الحكومة الشرعية ..

لا لا يا عزيزي والحقيقة هي ما وضحته لك ..

لا أريد أن تتوقف .. ولكن ؟

لكن ماذا؟

إذا كانت بذلك الوجه ومن حق المال العام والشعب اليمني يتجرع الجوع في الداخل والمقاتل يمسك بالزناد وقلبه على أسرته التي لا تملك قوت يوما والمدرس لا يجد ما يكفي لاعاشته وووو الموظف في الداخل يتلهف لراتب لا يساوي جزء من عشرين جزء مما نتقاضاه فوالله أن ذلك مؤلم .
ورغم أنني ممن يتقاضى ذلك الراتب في الخارج ولا أتمنى أن يتوقف كوننا قد اصبحنا نعتمد عليه بالكلية في الخارج إلا أنني اتضامن مع ملايين من أبناء الشعب في الداخل ولا يجب أن يموتوا من أجل آلاف من الموظفين الساميين .

يعني ترى أو تناشد الحكومة بإيقافه

الحكومة والقيادة السياسية تدرك ما يجب . وما تراه مناسباً ستتخذه لا شك .
ولكن إذا كان هناك ما يشكل أمام حل مشكلة المواطن والوطن في الداخل بسبب صرف مرتبات بالعملة الصعبة لمن في الخارج وعدم وجود المساواة في الأجور بين أبناء الشرعية اليمنية فإن إيقافه هنا وتسوية وضع الجميع في قيمة الأجور حسب قانون الخدمة المدنية يجب التعجيل بايقافه وحل تلك المشكلة ولا يجوز إضاعة وطن وشعب من أجل توفير الرفاهية للقليل ممن يمتازون بمرتبات وأجور كبيرة بالعملة الصعبة ودعوا موارد البلاد تورد إلى البنك المركزي اليمني وتصرف حسب نظام الخدمة المدنية والمالية في عدن ونحن سيعوضنا الله عن ذلك باستعادة وطننا الأسير المنهوب.

انتهينا من رشف قهوة المساء بعد أن سعدنا بالجلوس إلى صديقنا الصادق

التصنيفات
أخبار عربية وعالمية أراء واتجاهات حوارات

خطيب أحد المساجد في غزة يشن هجوم عنيف على ايران واذرعها في اليمن والعراق ولبنان و يكشف استغلالهم للقضية الفلسطينية

غزة

كشف خطيب أحد المساجد في قطاع غزة بالأراضي الفلسطينية حقيقة دعم إيران واذرعها في اليمن والعراق ولبنان وسوريا والتي تستغل القضية الفلسطينية للمتاجرة ومحاولة تحسين صورتها البشعة تجاه الشعوب العربية .
وقال في كلمة ألقاها خطيب مسجد الشاطئ في ‎غزة والذي تحدث فيها عن حسن نصر الله و عبد الملك الحوثي وأكاذيبهم بحق ‎فلسطين وشعب فلسطين قائلا “اين حسن نصر الله الذي كان يقول ويتبجح ويقول عندنا صواريخ تصل إلا ما بعد حيفا وما بعد “هيفاء” في إشارة إلى إحدى المغنيات اللبنانيات وبشكل ساخر من زعيم حزب الله اللبناني ” .
وتساءل بالقول ” أين صواريخكم الآن ؟ وأهل غزة يقتلون وأضاف ” الحوثيون يقولون البارحة ” لوكنا قريبين من أهل غزة لنصرناهم وهم يتباكون .. الأفاعي السامة اعداء الله صواريخهم كانت تقصف منتصف الرياض وكانت تصل إلى الرياض .. الآن قال لوكنا قريبين كنا نصرناهم .. أين الحشد الشعبي في العراق والذي أنشئ لقتل السنة وربي .. اسألوا ماذا يعملون بالشعب العراقي ؟ .
ودعا الخطيب الغزواي الله بأن يفرج عن الشعب العراقي المظلوم وعن اليمنيين وعن كل المسلمين .
وأكد الخطيب ان المليشيات الإيرانية واذرعها هم اعداء الله وان اطلقوا صورايخ من هنا او هناك كونها تمثيلات فقط مؤكدا بالقول ” كلها تمثيليات كلها تمثيليات وهم يقاتلون نيابة عن أمريكا واليهود .. دمروا العراق دمروا سوريا دمروا اليمن دمروا لبنان وما حلوا في منطقة إلا دمروها والهدف الأول والأخير هو قتل اهل السنة ” .
واستدل الخطيب الغزواي على ذلك من كتب الشيعية والتي جاء فيها ان مهديهم المزعوم لن يخرج حتى يصل الدم إلى الركب من دماء النواصب والتي يقصد بها دماء اهل السنة .
وحذر الخطيب الفلسطيني وفقا لاعتراف أحد معمميهم بالقول انهم يعدون ” لغزو الكعبة .. لغزو مكة .. نعم .. هؤلا هم الروافض اعداء الله تبارك وتعالى وهم واليهود وجهان لعملة واحدة ” مختتما بالدعاء للمسلمين والدعاء على الروافض بالنكال .

التصنيفات
الرئيسية حوارات

الحوثية وإنهيار المعاملة في مجتمع سيطرتها.

محمد عبدالله القادري

قد تكون ملتزم أو غير ملتزم ، إلا أن هناك أمور يجب أن تكون مسلم بها ولا تخوض في نكرانها.
كل فرق الشيعة ومنها الحوثية إذا سيطرت على مجتمع تنهار منظومة وأخلاق وأدآب المعاملة بين الناس في ذلك المجتمع ويصبح مفتقد أخلاق الإسلام وٱخلاق الجاهلية ، والسبب أن لديها منهج لمحاربة هذه المنظومة تغلفه بإعتقاد ديني كاذب وتستخدم فيه إنكار بعض الغيبيات.
الدين المعاملة ، معاملة مع الله ومعاملة مع الناس ، ومبادئ الدين جاءت لتعزيز هذه المعاملة.

لماذا تنكر الحوثية عذاب القبر ؟
لأن الإيمان به يعزز تعامل الإنسان مع الله ومع الناس من حوله.
التخويف بعذاب تارك الصلاة في القبر يجعل الإنسان يلتزم بالصلاة لتقوية صلته بالله.
وقف النبي عليه الصلاة والسلام بجوار قبرين وقال أنهما يعذبان وما يعذبان في كبير ، أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يتبرأ من بوله ، هذا الحديث يؤدي لتحسين علاقة الناس مع بعضهم من خلال عدم مشيهم بالنميمة وإثارة الفتن ، ويؤدي لأن يجعل الشخص نظيفاً طاهراً.

إنكار الحوثية لعذاب القبر ونشر هذا الفكر بمناطق سيطرتها جعلت النميمية تنتشر بين الناس بشكل غير عادي ، وأصبح الناس كل منهم يعمل واشي ضد بعض.
تستخدم الحوثية لمحاربة شخص جاره وقريبه وابناء منطقته وقبيلته واصهاره ، وتستخدم كل جانب ضد بعضه وضد الجانب الاخر وهدمت الأخلاق والقيم وإصبح الشخص يخاف من الجميع ويستاء من الكل.

تعمل الحوثية بشكل ينكر العقوبة من الله بهدف القضاء على الأداب لأن من أمن العقوبة أساء الأدب ، وكان هذا سبباً لإنتشار الجرائم في مناطق سيطرتها وغياب الأخلاق.
أيضاً تستخدم الحوثية هذا الأمر لإثارة الخلافات الداخلية بين المسلمين وهذه عادة الشيعة وهدفها ، جعل المسلمين مشغولين بين من ينكر عذاب القبر ومن يعتقد وجوده ، والمطلوب في أمر كهذا أن لا نخوض في نكرانه ، ويجب على الجانب الإرشادي أن يتطرق له بشكل يعزز حسن المعاملة داخل المجتمع ويساند الدولة بمكافحة الجرائم ، فالدولة التي تكافح الجريمة بعقوبة القانون في الدنيا ، يساندها الجانب الإرشادي بالتخويف من عقوبة الجريمة في الآخرة وهو الأمر الذي ينشر الوعي ويكافح الجريمة قبل وقوعها.
جاءت بخرافات لا يقبلها العقل ، ثم تريدنا أن لا نؤمن بغيبيات ونعتبرها خرافات.
نحن نؤمن بالغيبيات ما بعد الحياة الدنيا التي جاءت عبر حديث من النبي عليه الصلاة والسلام ، كون الغيب و الله وحديث النبي عبارة عن معلومات نقلها لنا من الله عبر أمين الوحي جبريل ، والعقل لا يقبل عدم وجود عذاب القبر إلا في حالة واحدة ، وهي رجوع شخص ميت إلى الدنيا بعد فترة قضاها في القبر.
أيضاً السنة جاءت لتهذيب الأخلاق مساندة للقرآن ، قال تعالى ” انك لعلى خلقٍ عظيم” ، وقال النبي عليه الصلاة والسلام “ضمنت له بيتاً في أعلى الجنة لمن حسن خلقه”.

المصيبة التي جاءت بها الحوثية أنها تضيف معتقد الإنكار بجانب التقصير ، مما يجعل الشخص ينتقل إلى أسوأ حالاً بدل أن يتحسن.
قد يكون الشخص لا يصلي وهو مقصر ، ولكن المصيبة عندما يكون لا يصلي وينكر عقوبة تارك الصلاة في القبر أو ينكر فرض صلاة الجمعة كما في مذهب إحدى الطوائف الشيعية.

التصنيفات
أراء واتجاهات الرئيسية حوارات

السفير الزنداني يبشر اليمنيين بانفراجة كبيرة

أشاد السفير اليمني، لدى المملكة العربية السعودية، الدكتور شائع محسن الزنداني، بالدعم الأخوي المقدم من المملكة لليمن، بقيمة 1.2 مليار دولار، مؤكدًا أنه سيمثل انفراجة كبيرة للموازنة العامة للدولة.

وقال الزنداني في تصريح لصحيفة “عكاظ” إن الدعم السعودي يأتي امتداداً لمراحل عديدة من دعم المملكة ووقوفها مع أشقائها في اليمن ويمثل انفراجة كبيرة في الموازنة العامة للدولة التي تراجعت إيراداتها بنسبة 65٪ نتيجة العدوان الحوثي على مضخات تصدير النفط في ميناء الضبة العام الماضي.

وأضاف السفير الزنداني: للمملكة وقيادتها الرشيدة جهود مثمرة في دعم اليمن من خلال البرنامج الوطني السعودي والدعم المباشر للقيادة الشرعية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية، وهذا الدعم السخي اليوم هو أحد أوجه الدعم المتعددة التي لا تزال تسند اليمن في كل منعطف عصيب يمر به.

وأشاد السفير اليمني بالدعم السعودي لليمن قائلاً:” إن هذه الالتفاتة الأخوية ستنعكس إيجاباً على عدد من القطاعات الحيوية في اليمن، ورافعة مهمة تسهم في تمكين الحكومة اليمنية في مواجهة التحديات الماثلة أمامها في مجالات عدة كتأمين الأمن الغذائي ودفع المرتبات وتوفير المشتقات النفطية واستقرار العملة اليمنية.وثمن سفير اليمن في السعودية المنح والقروض المالية الميسرة ومنح المشتقات النفطية المقدمة للحكومة الشرعية التي مثلت رافداً مهماً لدعم الاقتصاد الوطني ورفعت كفاءة القطاعات الحيوية والإنتاجية والخدمية في اليمن.

التصنيفات
الرئيسية حوارات

من ثورة الجرعة الى التعويم الى احتكار المشتقات النفطية

د عبده مدهش الشجري

كانت حكومة الوفاق-وتحت ضغط البنك الدولي- قد اتخذت قرار برفع الدعم عن المشتقات النفطية, اللتر بنزين (200) والديزل (195) ريال, اتخذ الحوثي رفع الدعم الجزئي اداة لإعلان الثورة على حكومة الوفاق( كما يسميها الفاسدة) باعتبار أن تلك الجرعة فاقمت من المستوى المعيشي للمواطن وزادت من معاناته وحرصا منه على رفع المعاناة عن كاهل الشعب سمى انقلابه على الحكومة بثورة الجرعة. انقلب الحوثي واستولى على السلطة هل خفض من الجرعة وأعاد السعر الى ما كان عليه تحقيقا لشعاره في رفع المعاناة عن الشعب؟
بعد تسعة اشهر من وصول الحوثي الى السلطة عبر الانقلاب اعلنت قرار التعويم للمشتقات النفطية أي تحريرها من احتكار الدولة لهذه السلعة واخضاعها لعملية المنافسة وفقا للسعر العالمي. نقف هنا لنناقش ابعاد ذلك القرار.
اولا: اعلن رفع الدعم كاملا عن المشتقات النفطية بخطوة واحدة بمعنى انه اعلن رفع تقريبا عشر الى خمسة عشر جرع دفعه واحدة, وهو مقدار الدعم الحكومي في عام 2014 وقدره (479.4) مليار ريال. فهل هذا هو الوعد الذي قطعه مع الشعب في تخفيض الجرعة؟
ثانيا: سلعة النفط سلعة تتصل بالطاقة وتدخل ككلفة على مستوى كل انشطة الاقتصاد وفي نفس الوقت تنعكس على معاناة المواطن, ولها اثار على مستوى متغيرات الاقتصاد الكلي, فتشكل ايراداتها بين 90-95 من الصادرات والعملات الصعبة والعجز او الفائض في ميزان المدفوعات, وكذلك شكلت ايرادا للموازنة العامة ما بين(50-70%) من الايرادات العامة. ومن ثم فان خصخصتها او تحرير عمليات استيراد وبيع المشتقات النفطية سوف يحرم الدولة الايرادات من مبيعات هذه السلعة ولصالح المنتجين أو لصالح المستوردين. فضلا لما لها من آثار على مستوى الأمن الاقتصادي.
ثالثا: سلعة النفط غير قابلة للمنافسة فهي تتميز بخصائص معينة ارتفاع شبكة تكلفة عمليات الاستيراد من بناء خزانات وعمليات الامداد والتفريغ وكذلك كلفة الامدادات الى المحطات وبناء المحطات. إن عمليات المنافسة والبيع في المحطات لا بد ان يتوفر على الاقل عشرون تاجرا يمتلك كل واحد تلك الشبكة من التكلفة المتعلقة بإمداد السلعة وهنا فقط يمكن للتجار أن يتنافسوا في البيع على مستوى المحطات. ونسمع يا بلاشاة الدبة بسبعة الف, يتجاوب التاجر الثاني يا بلاشاه الدبة بستة الف وخمسمائة رد ثالث يا بلاشاة الدبة بستة الف. ذلك لم يحصل, فعلى أي اساس تم التعويم؟ كيف يكون تحرير ومنافسة بين التجار وهم يستخدمون بنية شركة النفط وخزاناتها؟
رابعا: سلعة النفط سلعة ليس لها بدائل وضرورية بمعنى عندما يتم احتكارها من قبل تاجر أو التجار(قد يشكلوا كارتل احتكاري) وبرفع سعرها يتحمل عبئها المواطن واستغلاله لصالح جشع التجار, والذين ربما يخلقون الازمات واسواق السوداء لكي يستفيدوا من ارباح ريعية اضافية لتضاف على كاهل المواطن.
نظرا لتلك الخصائص لماذا تم التحرير؟ الم يكن من الافضل لسلطة الحوثي ابقاء عمليات الاستيراد للمشتقات النفطية بيد الدولة لمنع الاحتكار؟ واذا كان هناك الاشكالية في فساد شركة النفط لماذا لم تجري عملية تنقيتها من الشوائب وتفعيل ادائها ما دام وشعاراته جاءت لتحارب الفساد؟
ان سلعة النفط ولما تتمتع من خصائص الاحتكار والاستهلاك الكبير والعائد الضخم جعل منها مادة للفساد والاثراء السريع, وهو ما كان هدفا “للتعويم” فقد تم احتكار استيراد المشتقات النفطية لتجار لهم علاقة ونفوذ في هرم سلطة الحوثي (وهذا يتشابه مع عمليات استيراد وتوزيع المشتقات النفطية سابقا عبر تجار محددين يتقاسمون العوائد مع قمة هرم السلطة امثال العيسي وتوفيق عبد الرحيم, ويتشابه ايضا مع قرار هادي بتحرير المشتقات النفطية تحت تأثير احمد العيسي وهذا سيتم مناقشته لاحقا). فما هو العائد من عملية التعويم على سلطة الحوثي؟
وفقا لتقرير لجنة الخبراء 2022 بلغت الكمية المستوردة من بداية الهدنة ابريل-ديسمبر (1810498) طن, وبمتوسط شهري (201166.4) طن والحصول على ايرادات جمركية (271.934)مليار ريال ومتوسط شهري (30.933) مليار ريال. نلاحظ لم يتوقف عملية رفع الدعم واحتكار لاستيراد شركات لها علاقة بالسلطة بل تم فرض ضرائب على المشتقات النفطية زادت من رفع العبء على كاهل المواطن. ولم يتوقف الامر هنا ففي ظل الهدنة وفي 3 يوليو 2022 تم زيادة في السعر على دبة البنزين 1200 وزيادة في السعر على دبة الديزل 2500 ريال وبرروا ذلك بتوجيهات(كما يزعمون) قائد الثورة عبدالملك الحوثي دعما للتصنيع العسكري, اذا حسبنا متوسط الدعم العسكري يساوي 1850 فان الايرادات خلال التسعة الاشهر تساوي(167.74) مليار ريال. بهذه الطريقة يتم رفع الجرعة والمعاناة عن المواطن. لم يتوقف الامر هنا بل يتم خلق ازمات وسوق سوداء للتربح, ففي يوليو وسبتمبر من عام 2022 تم بيع النفط في السوق السوداء بسعر 22 و 24 الف للدبة 20 لتر. طيب ايش باقي من رفع المعاناة عن الشعب؟ باقي ما ورد في مدونة عضو مجلس النواب احمد سيف حاشد أن لجنة التنمية والنفط طالبت بموافاتها عن اوجه صرف المبالغ المستقطعة من قيمة المشتقات النفطية لصالح مزعوم انشاء محطة كهرباء بالفحم الحجري وانشاء ميناء نفطي بالحديدة, وما دام والمشاريع كبيرة اكيد ستكون المبالغ المستقطعة ضخمة. كل هذا” لما تقتضيه ضرورة تخفيف الاعباء عن كاهل المواطن الناتجة عن العدوان” كما ورد في ديباجة قرار التعويم. باقي شيء لرفع المعاناة على الشعب؟ نعم لم يتم الافصاح عن عقود شراء النفط والاتفاقات التي يتم بموجبها شراء واستيراد المشتقات النفطية وهذا ما جاء في مدونة عضو مجلس نواب سلطة صنعاء احمد سيف حاشد واردف ان المطالبة عن ذلك اضحى من الاشياء المحظورة. أن اخفاء العقود له دلالة عن عدم الافصاح عن التكلفة الحقيقية لشراء النفط, وعدم الافصاح عن منشأ الاستيراد يتسق مع تصريح رئيس فرع شركة النفط بالحديدة انور العامري ان 85% من النفط يأتي دعم ايراني. وتقدر تلك الايرادات خلال ابريل- ديسبر (1.008) ترليون اذا تم حساب قيم اللتر كمتوسط لبداية الفترة ونهاية الفترة للمشتقات النفطية ب(655) ريال.
هل عرفتم لماذا سلطة الحوثي لم تقدم أي موازنة او حساب ختامي؟ الاجابة ليبقى كل شيء في عالم الغيب امام تلك الاستقطاعات المهولة من ظهر المواطن ليرفع عنه اعباء العدوان. لكن باقي سؤال لماذا هذا الشعب خرج من جرعة 200 ريال على اللتر والدولة كانت تصرف له راتب, بينما اليوم يتجرع هذه الجرعات المهولة على كاهله والسلطة تتحصل على هذه الايرادات ايضا المهولة فقط من المشتقات النفطية والمواطن ساكت بدون راتب؟ الاجابة اولا عملت حسابها بعمل برنامج ثثقيفي للطاعة العمياء وتدجين الشعب في الولاء لنور الهدى فلا يعقل ان يجرع الشعب هذه الجرع وهو في ظل حكم الولاية. وثانيا جعل نظام الحكم كل السلطات بيد قائد الثورة عبد الملك بما فيها السلطة الرابعة لا حرية للتعبير ولا صحافة ولا مؤسسات مجتمع مدني مع وجود اجهزة ترويع وترهيب المواطن في حالة بعسس عن مصادر ايراداتها كما هو حال مصير الصحفي محمد العبسي الذي قام يبعسس عن هوية شركات استيراد النفط والذي لقى مصيره التعذيب حتى الموت.

التصنيفات
الرئيسية حوارات مقالات

رسالة إلى رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي

العميد / محمد الكميم

الأخ رئيس ونواب مجلس القيادة الرئاسي حفظكم الله ورعاكم
كنا نحن وانتم في مشاورات الرياض شهر ابريل ٢٠٢٢م ، وادركت حينها مليشيات الحوثيراني خطر ذلك التجمع اليمني الكبير ، وماكان يتسرب اليه من نتائج غير متوقعة، وذلك التوافق الرائع على طاولات النقاش بين المكونات المناوئة لمشروعه الخبيث، وعندما ادرك الخطر سارع للقبول بالهدنة في ٢ ابريل ٢٠٢٢ اي قبل نقل صلاحيات الرئيس السابق وتفويضه اليكم بخمسة ايام تماماً
فعلا اصيب بالصدمة والرعب الشديد من ذلك التشكيل الذي اعتبرناه واعتبره الشعب اليمني مجلس حرب،كونه مكون من قادة التشكيلات القتالية وقيادات كلها عسكرية ومقاومة ولها خبرة طويلة في قتال الحوثيراني وتعرف كل اساليبة وتكتيتكاته ، واعتبرت تلك المليشيات ان ذلك المجلس بداية النهاية له، وخاصة ان مهمتكم الرئيسية كانت استعادة الدولة ومؤسساتها سلماً او حربا.
وبذلك اعطيت لمجلسكم عنصر التفوق العسكري الذي كان احد نقاط الضعف الرئيسية لقواتنا بالاضافة الى عنصر القوة السياسية باعتراف العالم كله بشرعيتكم اقليمياً ودوليا.

التصنيفات
الرئيسية حوارات

بعد الحج..وفد المليشيا يجري مفاوضات سرية مع الجانب السعودي وحكومة الجماعة تتوعد وتعترف بتغير المعادلة

بدى وفد المليشيا الحوثية بإجراء مفاوضات سرية مع الجانب السعودي، بعد أداء مناسك الحج، وهو مايطلق عليه شعبيا “حج وبيع مسابح”.
وذكرت مصادر مطلعة أن وفد جماعة الحوثي دخل منذ يومين في مفاوضات سرية مع الجانب السعودي بمدينة جدة.
وبينت المصادر أن المفاوضات تجري حول آلية شاملة لإحلال السلام وإنهاء الحرب وصرف المرتبات وفتح الطرقات.
ياتي ذلك تزامنا مع زعم وزير الدفاع بحكومة الجماعة غير المعترف بها، محمد ناصر العاطفي، خلال زيارته لقعطبة ودمت وجبن والحشا بمحافظة الضالع، أن “المعادلة تغيرت والزمن والوضع تغير”.
ودعا السعودية والإمارات إلى مراجعة حساباتهما؛ في تهديد ضمني بالعودة إلى الحرب والمضي نحو التصعيد العسكري.

التصنيفات
الرئيسية حوارات

علي ناصر محمد وكتاب جديد بعنوان : (حديث الألفيتين )

صدر للرئيس علي ناصر محمد كتاب جديد بعنوان : (حديث الألفيتين ) عن دار اروقة للدراسات والترجمة والنشر في القاهرة حيث يقع الكتاب في419 صفحة من القطع الكبير ، في تسعة فصول ، وهو كتاب حواري اجراه الكاتب والدبلوماسي اسكندر شاهر سعد مع الرئيس علي ناصر يؤرخ لحقبة تاريخية ومراحل مفصلية وصراعات سياسية كشاهد على عصره في اليمن وغير اليمن.

ويعد الكتاب تكثيفا سرديا لتجربة استثنائية وسبرا نوعيا لأغوار عميقة رسمت ملامح وطن لم ينعم بالاستقرار لعهود طويلة ،وظل رهنا للصراعات السياسية المحلية والاقليمية والدولية حتى وصل حالة التشظي المقيم ، ولايزال على أعتاب مستقبل مجهول .

ويرصد الكتاب الحواري الأحداث بين الالفيتين الثانية والثالثة (الميلادية) من وجهة نظر الرئيس علي ناصرمحمد عبر تسعة فصول ، الفصل الأول عن (مرحلة بناء الدولة في اليمن الديمقراطية ) .والفصل الثاني عن (التصالح والتسامح ..نقطة تحول ). والفصل الثالث : (قضية صعدة وحركة أنصار الله ).والفصل الرابع : (نعم للتغيير ). والفصل الخامس : (الربيع العربي وثورة شباب التغيير في اليمن) . : والفصل السادس : (اليمن بعد الثورة 2012 -2013 -2014). والفصل السابع : (2014 عام التحولات ..من الجرعة إلى الحرب ). والفصل الثامن : (الحرب / عاصفة الحزم ). أما الفصل التاسع : (المركز العربي للدراسات الاستراتيجية .. السلطة ليست نهاية الحياة )

ويكشف الكتاب ملامح الماضي وعلاقته بالحاضر والمستقبل ويعرض احداثا شتى تعاظمت في السنوات الماضية ، بدءا بنقطة التحول المتمثلة بالتصالح والتسامح ، مرورا بالحراك الجنوبي السلمي ، وصولا إلى ثورة شباب التغيير ، وليس انتهاء بدخول أنصار الله الحوثيين إلى صنعاء وسقوط حكومة الوفاق وخروج الرئيس هادي من اليمن وانطلاق عاصفة الحزم .

ويقول الكاتب اسكندر شاهر سعد الذي أجرى الحوار مع الرئيس علي ناصر أن الكتاب اشبه بفضاء مفتوح او بانوراما متعددة الأبعاد ، الأحداث المتضمنة والعابرة ذهابا وإيابا بين الألفيتين الثانية والثالثة ( الميلادية ) تضعنا امام مراجعة ( زمكانية ) نسبة إلى إختلاف الزمان والمكان ، تكتسب أهميتها عندما تكون بمعية شخصية قيادية من العيار الثقيل .. من الرعيل الأول في النضال والعمل الحزبي والتنظيمي واحد اهم اعلام الثورة والسياسة والدولة والوحدة في اليمن ” .

التصنيفات
الرئيسية حوارات

إضاءة على الطريق… أهمية دور السلطة التشريعية

بقلم رئيس الموقع

عماد السلطات الثلاث ومرتكزها .. الإخلال بوظيفتها أهم أسباب تلاعب بقية السلطات في البلاد وفقدان دور مؤسسات الدولة وتزايد الفساد.

منحها الدستور اليمني كامل الصلاحية في استجواب ومسآلة بقية السلطات لتظل هي الأعلى دستورياً.

لكن ما سر غياب أثرها وسلبية تعاطيها مع أبسط الأمور ؟
والتي آخرها تشكيل لجنة برلمانية للتحقق والتحقيق في الإتهامات الموجهه من قبل نائب مدير مكتب الرئاسة ضد دولة رئيس الوزراء ؟
اللجنة مُنحت خمسة عشر يوماً لموافاة المجلس بكامل الحقائق .لكنها غابت كالمعتاد ولها إلى اليوم شهرين في خبر كانَ.

فعلوا مجلس القضاء وكذلك جهاز الرقابة والمحاسبة بكامل الصلاحيات وللشعب الحق في سؤال برلمان الشعب عن دوره المهمش طيلة اثناء عشر عاماً

التصنيفات
أراء واتجاهات الرئيسية حوارات مقالات

في دائرة الضوء ( صدى الحوار )

صدى الحوار ويقظة الأحرار

بقلم / ياسر الصيوعي

“”””””””””

الحوار الجنوبي الجنوبي وصداه الأول….

.لو لم يكن للحوار الجنوبي الجنوبي الذي عُقد قبل يومين في العاصمة عدن إلا ذلك الصدأ المثمر والإذعان الحكومي وإجتماع مجلس القيادة الرئاسي لمناقشة وحل مشكلة المبعدين قسراً منذ صيف ٩٤م من المدنيين والعسكريين لكان نجاحاً كافياً بحد ذاته .

اليوم رئيس مجلس القيادة الرئاسي يوجه بإعداد قرارات وحلول لإعادة ستين الفاً مدنياً وعسكرياً وفي خلال فترة لا تتجاوز اسبوعين فقط .

أسبوعين معشر الجنوبيين..!!

هل سألتم أنفسكم ما الذي جعل ذلك التجاهل والتهميش منذ ثلاثين عاماً (ثلاثة عقود من الزمن) يختزل اليوم في أسبوعين فقط .؟

أدع الإجابة لكم والحكيم من يستفيد من الفرص ويحولها إلى حلولٍ إيجابية.

اليوم وقف أبناء الجنوب على الحلقة المفقودة منذ سنواتٍ وبدأوا في رسم خريطة حلول جذرية إن لم تفشلها خلافاتٌ ومناوشاتٌ داخلية . أو دسائس خارجية.

دعو القافلة تسير ومن يمسك باللجام لن يصل قبل الركب جميعاً ستصلون مالم تتصارعوا من البداية على زمام الخطام.

 

وسيروا نحو هدفكم سوياً من أجل التكامل لا التفاضل فيما بينكم.

فالكل مكمل للآخر ولا غنى لأحدٍ اليوم عن أحد.

ومن تصدر المشهد كان بفضل الجميع بعد فضل الله تعالى وتوفيقه .

ما لفت انتباهي اليوم ودعاني لكتابة ذلك هو استغرابي صراحةً من تلك العجلة والاهتمام البالغ أهمية لدى قيادتنا السياسية نحو تلك الحلول الجذرية لأبناء المناطق الجنوبية الذين ظُلموا منذ زمنٍ ولم يأبه لهم أو يلتفت إليهم أحد.

هل فعلاً نظرية الحقوق بعد أن نُهبت تُنتزع لا تُهب حقيقةً؟

 

هل غابت عن حكومتنا الموقرة وسيادة القادة تلك المظالم في حق أبناء وكوادر الجنوب وكشفتها حقاً وحدة الصف الجنوبي الجنوبي اليوم ؟

أم اخافكم الرحيل من الجنوب بعد فقد الوطن الكبير والواسع؟

 

أتمنى من أبناء الجنوب أن يكون سقف مطالبهم السماء وأفقهم الفضاء الواسع. فاليوم هو الفارق نحو النجاح أو العكس ولن تختار الجياد إلا السهيل من النجوم والثرياء في العلو والنبراس بين الناس فهم نعم القوم.

 

ما دعاني صراحةً لكتابة ذلك المقال .

هو عجبي من أمرين.

الأول الرعشة التي أصابت أهل الشأن تجاه حقوق رجال الوطن بمجرد لم الصف .

والثاني لا يفرق عن الأول

.لم الصف ووحدة الكلمة وأثرها على الآخر.

 

 

فكل مُغيبٌ حقهُ ومتجاهلٌ مطلبهُ فعليه أن يوحد صفه ويجمع كلمته ويحدث للآخر رعشة فليس كل فخامةٍ بحكيم ولا كل ضخامةٍ ذي مهابة ولا كل معولٍ فاعل …

فأين يقظة أبناء المحافظة المكلومة ذات الحقوق المحرومة حجر الزاوية لقيام أو إنهيار الجمهورية حاضنة مذحج العصية وأرض شمر العتية البيضاء أرض الرجال الأبية…؟

 

وختاماً للقيادة السياسية نقول :-

 

من الأكرم لكم والأرحم أن تقفوا إلى جانب رجالها وتسيروا سوياً نحو تحريرها فهي الأسهل لكم اليوم وبوابة النصر الخالد غداً ولن ترى صنعاء الظلام إن حل النور على البيضاء.

ولن تنكسر الجمهورية إن لم تُخذل البيضاء فلربما جاء اليوم المتأخر الذي تلتفتون فيه إلى البيضاء ولن يكفي رجالها منكم ذلكم الإرضاء وتقفون في موقف الترقيع وهُم عليكم سُخطاء كما وقفتم اليوم أمام رجال الجنوب الشُرفاء…

والحكيم بالإشارة يفهم