الأقيال نيوز

2024-03-04 5:51 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
مقالات

مبادرة أمريكا وأقليم سعيد اليهودي

شارك:-

محمد عبدالله القادري

حسب بعض التسريبات التي لا نعلم مدى صحتها ، هو أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت مبادرة تتضمن جعل اليمن خمسة أقاليم في ظل دولة اتحادية بدل من ستة أقاليم ، وهذا التقسيم حسب تلك المعلومات المسربة فيه ظلم كبير لمنطقة الوسط الغرب والوسط إب وتهامة ، حيث جعل إب والحديدة تتبع أقليم صنعاء الذي يضم اضافةً لما سبق محافظات ذمار وصنعاء وعمران وحجة وصعدة والمحويت وريمة ، ما عدا بعض من مديريات الحديدة كالخوخة وحيس وبعض من مديريات وإب تكون مع محافظة تعز بأكملها وجزء من محافظة لحج أقليم الوسط والغرب.
هذا التقسيم فيه تقديم خدمة كبيرة للحوثي ، وجعل اليمن موقع يشكل خطر على خطوط التجارة العالمية والدولية واستخدامه بشكل يؤدي لاستغلال واستنزاف اشقاءه من قبل أمريكا ، كما فيه استمرار مظلومية المحافظات الوسطى والغربية كإب والحديدة.
وتحقيق الانصاف ورفع المظلومية في ظل تقسيم اليمن إلى خمسة أقاليم ، يجب أن يكون أقليم الوسط والغرب مكون تعز وإب وريمة والحديدة بسهل تهامة بأكمله حتى ميدي ، مع أخذ جزء من مديريات إب كيريم والسدة وضمها لذمار اقليم صنعاء مقابل أخذ عتمة ووصاب وضمها إلى إب أو ريمة.
تحدثنا سابقاً في مقالات عديدة ، أن الأئمة الزيدية تطلق علينا أبناء المحافظات الوسطى والغربية لفظ أبناء سعيد اليهودي نسبةً للفقيه سعيد الشافعي الذي كان في إب والتف حوله أبناء إب وتعز وتهامة ليقود ثورة ضد الأئمة الزيدية ليخلص أبناء هذه المناطق من الظلم الذي يمارس بحقهم من قبل أولئك ، وتم القضاء على هذه الثورة بسبب خيانة من الداخل عبر القبائل التي كانت تتواجد في إب وتنتمي للهضبة الزيدية والتي أوهمت الفقيه سعيد أنها معه وتقاتل في صفه ثم انقلبت عليه عند بداية خوض المعركة في المواجهة التي تمت في منطقة يريم لتطعنه من الظهر وتتسبب في افشال ثورته ، وما فعلته كان بناءً على تنسيق مسبق مع الأئمة الزيدية ، وبفشل هذه الثورة عادت الأئمة لتمارس ظلمها بحق أبناء هذه المناطق كما كانت من قبل واستمر هذا الظلم إلى يومنا هذا عبر الحوثية التي ترتكب الجرائم والنهب والسلب مثل سلفها من الأئمة الزيدية.
أكثر من مدة ألف عام ومنذ ظهور الهادي الرسي ، وأبناء هذه المناطق يتعرضون للظلم والاستبداد من قبل الهضبة الزيدية وأئمتها وقواها القبلية ، ولم يحصلوا على الانصاف المطلوب اطلاقاٌ ، وأطلقوا عليهم ثلاثة مسميات ، الشوافع نسبةً لمذهبهم ، واللغالغة نسبةً إلى لهجتهم ، وأبناء سعيد اليهودي نسبةً للثائر الفقيه سعيد ،واليوم في ظل التوجه لجعل اليمن خمسة أقاليم بدلاً من ستة ، هم بحاجة إلى توحيد صفهم واثارة قضية مظلوميتهم والسعي لانصافهم عبر جعلهم اقليم واحد يتكون من محافظات الوسط والغرب إب وتعز والحديدة تهامة.