الأقيال نيوز

2024-04-17 12:16 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
الرئيسية

شهادة الرويشان حول الديوانين المنسوبين للبردوني

شارك:-

قال الأستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة الأسبق إنه طلب من البردوني قبل وفاته بعام أن تطبع الهيئة العامة للكتاب ديواناً جديداً له كما طبعت ديوان “أبجدية الروح” المقالح، فرد البردوني: ليس لدي أي ديوان جديد للنشر.
الرويشان قال إن البردوني كان قاطعاً في نفيه لوجود أي ديوان جديد له.

أكد الرويشان أن المخطوطة التي معه من الديوانين المنسوبين للبردوني واللذين طبعتهما الهيئة العامة للكتاب في صنعاء مؤخراً أنها لم يسلمها له البردوني نفسه، وأنها سلمت للرويشان بعد وفاة الشاعر من طرف أحد كتبة البردوني.

لم يشكك الرويشان في الديوانين وحسب، بل روى نفي البردوني نفياً قاطعاً وجود أي ديوان جديد له، غير ما هو مطبوع في حياته.

طلب الرويشان من الذين زجوا باسمه للتدليل على صحة نسبة الديوانين الجديدين المنسوبين للبردوني أن يكفوا عن الزج باسمه لتدعيم روايتهم.

أضاف الرويشان أن الرئيس السابق علي عبدالله صالحه رحب بطباعة الأعمال الكاملة للبردوني وأبدى إعجابه بذلك.

ظل الذين نشروا الديوانين المنسوبين للبردوني يراهنون على رأي الرويشان.
وهاهو الرجل يقول إن البردوني نفسه قال له إنه ليس لديه أي ديوان جديد.

فهل يكفي ذلك؟