الأقيال نيوز

2024-04-17 3:44 صباحًا

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
أراء واتجاهات الرئيسية

البحسني وإبن الوزير وقرارات التغيير

شارك:-

علق كاتب وباحث سياسي على قرارات التغيير الأخيرة التي أصدرها محافظو حضرموت وشبوة جنوب شرقي اليمن.
ويرى الكاتب عادل دشيلة أن القرارات والتغييرات التي اصدرها المحافظان فرج البحسني وعوض ابن الوزير ما هي إلا مقدمة لما هو أكبر.
وقال دشيلة في تدوينة على حسابه بموقع تويتر : بعض القرارات التي أفضت إلى تغيير قيادات وطنية واستبدالها بشخصيات أكثر ولاءً للانفصال ولبعض القوى الوطنية
تعتبر قرارات مقدمة لما هو أكبر.
ووفقا لـ “دشيلة” فإن ابقاء الوضع في حالة اللاسلم واللاحرب يخدم استراتجية تفكيك الجغرافيا السياسية اليمنية وتثبيت حكم الأمر الواقع.
وفي تعليق مغاير تماما لما قاله دشيلة راى العميد خالد النسي ان الظهور الاخير لمحافظ شبوة عوض ابن الوزير بعد الأحداث التي شهدتها المحافظة وحديثه مع الناس في هذا الوقت الصعب خطاب ايجابي.
وكتب النسي – وهو كاتب ومحلل سياسي مناصر للإنفصال – تغريدة قال فيها : “يحسب للأخ محافظ شبوة الشيخ عوض محمد بن الوزير ظهوره في وقت صعب وحديثه مع الناس في الوقت الذي توارى فيه الجميع وبلعوا ألسنتهم نتيجة لضعفهم وفشلهم وقلة حيلتهم.
ودعا النسي الجميع للعمل من أجل مصالح شبوة، والخروج من دائرة عنف لن تنتهي”.
وهاجم رئيس رئيس تحرير موقع المشهد الجنوبي صالح منصر اليافعي المحافظ على خلفية قراراته الاخيرة وكتب تغريدة على تويتر قال فيها : “عوض بن الوزير استخدمته الإمارات كمعول هدم ضد محافظة شبوة .
وأضاف : “عندما شاهدوا انجازات المحافظ السابق بن عديو من المشاريع والتنمية والأمن والاستقرار ، لتجد الإمارات في ابن الوزير ضالتها لتدمير شبوة وإدخالها في مستنقع الفوضى والإرهاب، وهذا ما نراه اليوم !!
أما السكرتير السابق في الرئاسة اليمنية ومستشار وزير الاعلام مختار الرحبي فعلق على القرارين بالقول : “محافظ شبوة يتحول من رجل يحافظ على مسافة واحدة من كل الأطراف الى طرف يتمترس ويستخدم ادوات الدولة للبطش بقيادات مخلصة للمشروع الوطني ويتحول الى قاضي يصدر الأحكام ويقيل ويعين من يشاء بدون النظر الى خطورة إزاحة القيادات الوطنية وتعيين شخصيات تريد نشر الدمار والخراب في شبوة
وفي تعليق اخر كتب الرحبي : “من يوقف بلطجة البحسني الذي يتخذ قرارات خارج سلطته ويتصرف وكأنه الشخص الأول في البلد هذا الرجال الكارثة فشل في توفير الكهرباء لحضرموت ومتفرغ لبناء فله في معاشيق عدن، أين المجلس الرئاسي من كوارث البحسني” .
وكتب عمر الصريري عن قرارات البحسني واصفا اياها بانها اول خطوة في تحرير وادي حضرموت واعتبرها مقدمة لسيطرة قوات العمالقة على منفذ الوديعة.
وقال : “نسمع صراخ الاخوان المسلمين على قرارات فرج البحسني هذا طبيعي لان المقالين من شلتهم !
واضاف : “المهم نحن الليله في الساحل محتفلين بقرارات العم فرج ومعا لتطهير وادي حضرموت من لوبي الاخوان الفاسد”.
وكان نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اصدر توجيهات رسمية بإيقاف عددا من المسؤولين بالمحافظة عن العمل نتيجة لخروقات ارتكبوها أثناء مزاولة عملهم.
وبحسب وثيقة” فقد تم إيقاف كل من وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري.، ومدير فرع شركة النفط بالوادي والصحراء السيد عبد الرحمن بلفاس الكثيري،اضافة الى وكيل نيابة ساحل حضرموت القاضي شاكر محفوظ بنش.
وبموجب الوثيقة يتم التوقيف من تاريخ 2022/7/27 يوم الأربعاء الساعة السادسة صباحا .