الأقيال نيوز

2024-03-04 6:47 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
الرئيسية حوارات

بمشاركة العامري والحميقاني لقاء صريح مع الشيخ القبلي العوجري.. قناة اليمن الفضائية

شارك:-

متابعات _الأقيال نيوز

أجرى الإعلامي وليد المعلمي لقاءً هام وجرئ عن أحداث وواقع المواجهة الشرسة بين ميليشيا الحوثي الانقلابية وقبائل قرية خبزة بمنطقة رداع محافظة البيضاء.

اللقاء تناول حقيقة وإيضاح ما يجري اليوم وأسباب اندلاع المعارك بين الجماعة الحوثية الإرهابية وقبائل المنطقة الشرفاء.
كما وضح حقيقة تعامل مشرفي وقادة تلك الجماعة مع أبناء اليمن الأحرار عامة وأبناء وقبائل البيضاء خاصة.
وحجم الحقد الدفين الذي تحمله تلك الميليشيا ضد كل من وقف يوماً من الأيام ضدهم وإن أبرم الصلح معهم وسالمهم


في اللقاء الأكثر من رائع ودقيق كانت هناك مشاركة هاتفية لمعالي الشيخ الدكتور محمد بن موسى العامري مستشار رئيس مجلس القيادة الرئاسي وضح فيها الكثير من الحقائق عن طريقة النظر إلى الهدنة والمساعي الدولية من قبل الجماعة الحوثية كما ناشد المجتمع الدولي والمبعوث الأممي والسويدي وغيره سرعة التدخل والضغط على تلك الجماعة الناقضة للمواثيق والاتفاقيات.

مجرّماً المجتمع الدولي قانونياً تجاه ذلك السكوت العجيب.
كما شارك في ذلك اللقاء الشيخ الدكتور عبدالوهاب الحميقاني الأمين العام لحزب الرشاد اليمني.

والذي ناشد بدوره المجلس الرئاسي والتحالف العربي والراعين الدوليين للهدنة اليمنية.
ووضح نظرة الحوثيين إلى القبائل اليمنية الحرة وأنها لن تدعها يوماً ما وإن سالمتها اليوم.
الإعلامي القدير وليد المعلمي كان هو بدوره قد وضع النقاط على الحروف بسلاسة ودقة طرح وتصويب أسئلته واعطائه المساحة الكافية للمجيب على كل سؤالٍ طرحه.
وهذه الطريقة يفتقدها البعض من إعلاميي القنوات اليمنية الأخرى.
الأقيال نيوز تتوجه بالشكر الجزيل إلى ضيف اللقاء الشيخ القدير القبلي العوجري مدير مكتب الآثار بمحافظة البيضاء وعضو المجلس المحلي.
كما هو موصولاً لضيوف اللقاء المشاركين معالي الدكتور محمد العامري والدكتور عبدالوهاب الحميقاني ومقدم البرنامج الأستاذ وليد المعلمي.
ونجدد شكرنا اللّامتناهي لكل من يقف إلى جانب أبناء الوطن الأحرار بقلمه ولسانه وسلاحه.
كما نناشد بدورنا أبناء البيضاء الشرفاء أن السكوت في مثل تلك المواطن هو بمثابة الموت السريري للعرف والسلف والنخوة التي تمتاز بها قبائل البيضاء خاصة واليمن عامةً. من نصرة المظلوم وإنقاذ الملهوف
والوقوف الجاد من الجميع هو إيقاض شعلة الحرية والتحرر في المحافظة. فلتكن خبزة نقطة التقاء مواقف الأحرار والشرفاء.