الأقيال نيوز

2024-03-04 11:25 صباحًا

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
حوارات

من فتاوى العُلمَاء… حول التقسيط في البيع

شارك:-

يقول
سُئل شيخنا العلامة عبدالرحمن العدني رحمه الله
*سؤالا: إذا كان من شروط التقسيط إذا عجز عن السداد فإن العقد يتحول من عقد بيع إلى عقد إيجار بقيمة الأقساط المدفوعة فهل هذا جائز؟*

فأجاب رحمه الله: والله أعلم، أنه غير جائز لأنه يخالف قول الله سبحانه وتعالى: {وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ} [البقرة: 280] هذا شبيه بالذي يقول: إذا عجزت فتزيد عليك الأقساط أو إذا عجزت تصير الأقساط كلها حالَّة يعني بدل ما تكون مقسطة على سنة يشترط بعض شركات سيارات-أنا اطلعت على بعض العقود-إذا عجز عن دفع قسطين متواليين فإن الأقساط المؤجلة تصير حالَّة بمعنى أن لشركة السيارات أن تطالب هذا الزبون بالدفع الفوري وإلا تتخذ الإجراءات القانونية، هذا أيضا مما أفتى به العلماء أنه لا يجوز، هو ما اشترى بقيمة خمسة آلاف دولار إلا مقابل التقسيط، هي تباع نقدا بأربعة آلاف فوافق على أن يشتري السلعة بخمسة آلاف مقابل التقسيط، كيف ينتقل البيع إلى بيع نقد بمجرد تأخير بعض الأقساط، لكن الحل والمخرج لأصحاب الشركات؛ أن يتخذوا الضمانات التجارية يبيع السيارة أو الثلاجة أو الشقة ويكون قد أخذ ضمانة تجارية فبهذه الضمانة التجارية يكون كما سيأتي إن شاء الله أن الضامن غارم، إذا تأخر الزبون عن دفع الأقساط يطالبون هذا التاجر بالدفع عن المضمون عنه، والله أعلم.