الأقيال نيوز

2024-03-04 12:21 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
مقالات

قهوة الصباح (رحلة نجاح)

شارك:-

🖍️ياسر الصيوعي

مستشار وزارة السياحة

في الرياض.. عندما تمتطي سيارتك كل صباحٍ مؤدياً واجبك تجاه أبنائك لتصلهم إلى مدارسهم مستشعراً مسؤليتك أمام تلك المهمة.
تلتفت يسرةً ويمنةً. لترى كم هم شُركائك في ذلك البناء من الأباء تجاه الأبناء ..
مسافاتٌ ليست باليسيرة تقطعها بين زحام السير حتى تصل ويصلون إلى مدارسهم.
تدرك أن ذلك الروتين اليومي ليس من باب الإعتياد اليومي بل هو من باب الواجب على الأهل أمام أولادهم. ودولهم (أوطانهم)
غرس مثل تلك الثقافة بين أبناء المجتمع هي بمثابة اللبنة الأولى لتأسيس دولةٌ حضاريةٌ متينةٌ صلبة.
دولةٌ تنتج جيلاً متعلماً لا جاهلاً.

يقف أمام مسؤوليته
يعرف تمام المعرفة أهمية إلتزام النطام والقانون. كونه يتفهم مصير العشوائية والتفرد بالرأي.
يسير بخطواتٍ مدروسة في جميع جوانب الحياة حتى تكون النتائج معروفة قبل حصولها وناجحةً في نهايتها.
ترتقي تلك الأمة لتضع لها بصمةً مشرقةً ومضيئة أمام سائر الأمم.
فعلى نهجها يسيرون. وبخطواتها يستدلون دام وهناك مثالاً للنجاح.. فليس أقل ما يجب عليهم إلا إقتباس الأثر والسير على مسار تلك الأمم والدول الناجحة. إن راموا هُم أيضاً النجاح.

البلدان التي لا تعرف للعلم مكانتة ولا ترعاه حق رعايته ولا تقدر له قدره. تظل متخبطةً في ظلامٍ دامس تسوده الفوضى والخراب.

وإذا كان هُناك مكاناً للأمل في تلك الدول المتعثرة اليوم.
فإن بداية خطوات ذلك الأمل والسير برؤيةٍ وثباتٍ هي خطوة الإهتمام بالتعليم. تعليم الأبناء لينتج جيلاً نيّراً يرسم الخطوات قبل المسير. يستطيع الخروج من ذلك الظلام ويبدأ في التغيير.

يتعالى بالهمم ويتعطش للنجاح ويتسلح بالعلم ليصل ببلده إلى أعالي القمم.

في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال لا الحصر. مثالاً مُشرقاً للإهتمام من قبل القيادة الرشيدة بالتعليم مما أنعكس أثره على ثقافة المجتمع السعودي ذلك المجتمع المثالي بين الشعوب في العالم. فقد قدّر ذلك الإهتمام من قبل قيادته فسارا في مسارٍ واحدٍ مستمر. هو مسار التفوق والنحاح الدائم والأمن المستقر.

ذلك الواقع يُعطي مثالاً لبقية الدول وشعوبها ممن حُرموا ذلك الحال المستقر.

نحن اليوم بأمس الحاجة للإستفادة من مثل تلك التجارب الناجحة. وتوعية المواطن بأهمية العلم والتعليم وسلامة الفكر من الجهل والتضليل.

فهل لنا أن نرى لذلك النور خيوطاً عاجلة في بلدي اليمن السعيد.؟

مع صباح ذلك اليوم هي رسالةٌ صباحيةٌ إليك أخي العزيز معالي وزير التعليم وكل ذي إختصاص ومسؤوليه في حكومتنا اليمنية