الأقيال نيوز

2024-04-16 11:14 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
أراء واتجاهات الرئيسية

فضل أبو طالب: المطالبون بالرواتب يُشبهون بني إسرائيل حينما رفعوا أصواتهم ضد موسى عليه السلام

شارك:-

حكماء الأقيال نيوز _ متابعات

شبه عضو في المكتب السياسي للجماعة الحوثية، المطالبين بالرواتب، من الموظفين في مناطق سيطرة جماعته، ببني إسرائيل، ووصفهم بأصحاب النفسيات المنحطة.

واعتبر القيادي الحوثي فضل أبو طالب، أن المطالبين بالرواتب، يُشبهون بني إسرائيل حينما رفعوا أصواتهم ضد موسى عليه السلام، وليس ضد فرعون، وقالوا لن نصبر على طعام واحد.
وأضاف: “إنها النفسيات المنحطة في كل مكان وزمان التي تتجاهل جرائم الظالمين لكنها ولأبسط الأسباب ترفع صوتها عاليا في وجه أهل الحق”.
وأثار القيادي السلالي موجة من الردود على منصات التواصل الاجتماعي، فالقاضي عبدالوهاب قطران قال: لسنا بني اسرائيل ولا انتم موسى.. وانتم ابعد ماتكونوا عن الحق واهله ،حتى سلطات الاحتلال ملزمة بتوفير الرواتب والخدمات الاساسية لاي اقليم تحتله ،لم ترتقوا حتى لتكونوا سلطات احتلال..”.

الكاتب الصحفي ياسين التميمي، قال: “انتم تأكلون الطعام الباذخ وتشترون السيارات الفارهة وتصادرون المنازل وتبنون القصور وتحرمون مئات آلاف الموظفين من رواتبهم.. لم تتركوا للناس الثوم و لا البصل ناهيك عن العدس.. وتريدون اقناع اليمنيين بأنكم اهل الحق.. لقد ظهر فرعون الى جانبكم ديموقراطيا واقل ظلما”.
الناشط الحقوقي والصحفي، مجدي عقبة، قال: “هولاك قالوا لن نصبر ع طعام واحد يعني كانت منهم بوقة احنا ماعاد به طعام من الاساس وبعدين من قلك انكم موسى وبقية الشعب بنو اسرائيل ? تدري ان الصبر على الجوع اسهل بكثير من الصبر على الاستعلاء. تخاطبوا مع شعبكم بادب ولا تظنوا ان كل غاضب هو عميل او جاسوس او متخاذل انتم سلطة وهذا واجبكم”.
حساب باسم “غربة وطن” قالت: يا ابو طالب بني اسرائيل طالبوا موسى من بطره وليس من جوع قال لهم اتستبدلون الذي، هو ادنى بالذي هو خير. انتم تحرفون الكلم عن مواضعه. يعني الان قد الشعب، بني اسرائيل بعد صبره هذا. الا ساء ما تحكمون”.
أما حكيم الحكيم فقال: “هذا نموذج سلالي عنصري رخيص يقول أن الذين يطالبون بمرتباتهم هم أصحاب نفسيات منحطة أما الذين يمنعون الناس من مرتباتهم ويرفضون صرفها وياكلونها بالباطل فهم أصحاب الحق قلنا لكم عقد الحقد ع جميع البشر هكذا تظهر يعلم الله كيف تكون نهاية هذه المسرحية”.
وآخر قال: “هولاء استغفوا بنا وبجوعنا واصبحو فرعون هذاء العصر بل وصلوا الي تشبيهنا ببني اسرائيل الذي نزل عليهم المن والسلوى وجحدوا لسنا بني اسرائيل نحن موظفين مسلمين يمنين لم نستلم مرتباتنا من تسع سنوات وانتم تنعمون بما سلختو جلودنا من الايرادات جعلتم كتاب الله لتبريراتكم لتجويعنا ياظالمين”.
وفراس اليماني رد: “الاستعلاء بالنسب الإلهي بطريقة خبيثة و ماكره هم مثال لموسى و الشعب بني إسرائيل ، لن ننسى كل هذا التعامل مع كل من طالب بحقة في المقابل قمتم تستعلون عليهم بمثل هذه المراوغات المفصوحة التي لا تنطلي إلا على القطيع من أتباعكم الناعقين و الناهقين ، لن ننسى لن ننسى و الأيام دول”.
أبو محمد مقدام، قال: “يعني بعد 9سنوات صمود والدماء اللي راحت والجرحى والفقر والصبر والدمار.. وفي الاخير الشعب إسرائيلي؟؟؟ من لايشكر الناس لا يشكر الله.. اللهم احكم بيننا وبين هؤلاء بالحق وانت أحكم الحاكمين”