الأقيال نيوز

2024-03-04 6:45 مساءً

رئيس الموقع:ياسر الصيوعي

التصنيفات
رياضة

رحلة مثيرة من كاليفورنيا إلى ممفيس .. طاهر الظاهري: رجل الأفكار والتحديات والإنجازات في بطولة الجالية اليمنية

شارك:-

اعلام البطولة :-

في عام 2019، انطلقت فكرة إقامة بطولة رياضية للجالية اليمنية في أمريكا من رأس رجل واحد، هو طاهر الظاهري، صاحب الفكرة والرجل المؤسس للبطولة ورئيس اللجنة المنظمة لها.

بفضل علاقاته وحنكته، استطاع طاهر أن يحول فكرته إلى حقيقة ملموسة، حيث نظم أول نسخة من البطولة في كاليفورنيا عام ٢٠٢٠، وشاركت فيها فرق رياضية يمنية من مختلف الولايات الأمريكية.

ومنذ ذلك الحين، لم تتوقف قصة النجاح، بل توسعت وتطورت، حتى وصلت إلى نسختها الرابعة التي استضافتها مدينة ممفيس في تنسي في شهر يوليو من هذا العام، وشارك فيها 12 فريقًا .

وخلال هذه المسيرة، كان طاهر يعمل بروح الفريق الواحد مع فرق عمل مختصة من مختلف الولايات والأندية، وكان يستشيرهم ويرشدهم ويرعى احتياجاتهم، حتى تشكل فريق عمل متجانس ومتفاهم ومتناغم ومنسجم.

وبفضل هذه التعاونية، استطاع طاهر أن يظهر رياضة كرة القدم اليمنية في أمريكا للواجهة، حيث تعرف اليمنيون على أندية جاليتهم في أمريكا ولاعبيها ومدربيها ونجومها.

ومن بين أكبر الداعمين والمؤسسين للبطولة وقف رئيس الجالية اليمنية في كاليفورنيا فواز الرياشي بجانب طاهر ، وساهم ماليا ، واداريا ، وتنظيميا ، في اقامة النسخة الأولى ، وكانت له اليد الطولى والمساهمة الكبرى في تأسيس هذه البطولة وانتظامها بشكل سنوي.

وأصبحت بطولة الجالية اليمنية موعدًا سنويًا يجمع اليمنيين في أمريكا، ويفتح آفاقًا للتعارف والتواصل والترابط فيما بينهم.

ولم يكن هذا كل شيء، بل تمكن طاهر أيضًا من التنسيق مع الجهات الداعمة ورجال الأعمال لرعاية ودعم البطولة، مما جعلها تنظم بشكل دوري وسنوي، وبمستوى عال من الانضباط والتنظيم.

وكان له دور كبير في إبراز البطولة إعلاميًا، من خلال التنسيق مع أبرز الصحفيين في أمريكا واليمن، إضافة إلى القنوات التلفزيونية التي تعطي للبطولة مساحة واسعة، وتنقلها نقلا حيًا ومباشرًا عبر عدة صفحات مشهورة في فيسبوك داخل اليمن وأمريكا.

وأضاف طاهر عامل التنوع للبطولة، حيث تضم إلى جانب كرة القدم، كرة القدم للمخضرمين والشطرنج والماراثون، ومسابقة القرآن الكريم.

وفنيًا، نجح طاهر باستقطاب كفاءات يمنية مثل المدرب الوطني المعروف أحمد راشد من أجل متابعة البطولة واختيار أفضل اللاعبين لتشكيل منتخب الجالية اليمنية بأمريكا، وهو أحد أهم وأبرز أهداف البطولة.

وكان لهذه المبادرة ثمارها، حيث تم اختيار لاعبَيْن من بطولة الجالية للانضمام إلى المنتخب الوطني الأول، هما هارون الزبيدي وعلي العمري، اللذان أبهرا الجميع بأدائهما في خليجي 25.

ويرى طاهر أن هدفه من هذه البطولة هو تعزيز أواصر التواصل بين الجالية اليمنية في أمريكا، وإظهار صورة حضارية عن بلده.

وهو دائمًا ينسب أي نجاح لفرق عمله بشكل كامل، ولا يدخر جهدًا في تقديرهم وشكرهم، حتى يصفه بعضهم بالأخ.

ولكن هذه المسيرة لم تخلُ من التحديات والصعاب، ففي نهائي البطولة الأخيرة، تعرض طاهر لأزمة صحية بسبب الإرهاق الناتج عن العمل المتواصل ، ولكنه عاد بعد أن تماثل للشفاء، ليؤكد أنه يمتلك خطط لتطوير البطولة في المستقبل، وزيادة عدد الفرق المشاركة، وإضافة المزيد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية.

ويحظى طاهر بحب واحترام جميع مسؤولي الفرق والأندية واللاعبين والمدربين بسبب تواضعه وعمله المتفاني وحبه للجميع.

ويقول أحد المشاركين في البطولة: “طاهر هو رجل مختلف، يحمل في قلبه حب الوطن والجالية، ويسعى دائمًا لخدمتهما بكل إخلاص وإبداع”.

ويضيف آخر: “طاهر هو رائد في مجاله، فقد أسس بطولة فريدة من نوعها، تجمع بين الرياضة والثقافة والترفيه، وتعزز من روح التآخي والتضامن بين الجالية”.

وفي ختام هذا التقرير، نود أن نتقدم بالشكر والتقدير لطاهر الظاهري وفرق عمله على جهودهم الجبارة في إنجاح بطولة الجالية اليمنية في أمريكا، ونتمنى لهم المزيد من التوفيق والسداد في مشاريعهم المستقبلية.